وحي القلم




 
الرئيسيةموقعنا على الفيالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أبوك ثم أبوك وليس أمك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
على الخرافى
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد الرسائل : 304
القرآن :
نقاط : 180
تاريخ التسجيل : 13/11/2008

مُساهمةموضوع: أبوك ثم أبوك وليس أمك   الجمعة فبراير 13, 2009 3:25 pm



هل سينادي علي المرء "بأمه" يوم القيامة؟!


هل صحيح اننا سندعي يوم القيامة بأسماء أمهاتنا. فيناد ي علينا المنادي فلان بن فلانة. وفلانة بنت فلانة.

رغم أن هذا السؤال لا يهمنا في قليل أو كثير حيث انه من الأسئلة التي قال عنها العلماء: العلم بها لا يفيد والجهل بها لا يضر إلا اننا نقول اننا سندعي يوم القيامة بأسماء آبائنا لا بأسماء أمهاتنا. وإذا كان قد شاع لدي عامة الناس أن المناداة بالأم. فإن الأصل في هذه الشائعة جاء من خلال تفسير سقيم ومنحرف لقول الله تعالي: "يوم ندعو كل أناس بإمامهم" فقال هذا المفسر غفر الله له إن إمام مصدر لكلمة أم. ثم علل هذا الأمر بقوله: وعليه فإن الناس سيدعون يوم القيامة بأسماء أمهاتهم. وبني علي قوله هذا من الأمور ما لاتحتمله الآية بحال من الأحوال فقال: وذلك حتي لا يفتضح أولاد الزنا. وحتي لا يقال: عيسي بن مريم. وينادي علي بقية الخلائق بأسماء الآباء.. إلي غير ذلك من ترهات وتخاريف. وقد رد أئمة التفسير علي هذه الأقوال بما يوهن قواها. ومن هؤلاء الإمام ابن عطية وابن جزي وغيرهما. واستدلوا بصحيح اللغة. والثابت من سنة سيدنا رسول الله صلي الله عليه وسلم فقد جاء في حديث البراء بن عازب الطويل ان النبي صلي الله عليه وسلم قال: فإذا جاء ملك الموت وجلس عند رأس العبد نادي وقال: أيتها الروح الطيبة اخرجي إلي مغفرة من الله ورضوان قال فتخرج فيصعد بها إلي السماء الدنيا فيستفتح لها فتقول الملائكة: ما هذه الروح الطيبة فيقولون فلان بن فلان بأحسن أسمائه التي كان يسمي بها في الدنيا.. فإذا كانت غير ذلك جلس ملك الموت عند رأس العبد وقال: أيتها الروح الخبيثة اخرجي إلي سخط من الله وغضب قال: فتخرج فيذهب بها إلي السماء الدنيا فيستفتح فلا يفتح لها فتقول الملائكة: ما هذه الروح الخبيثة فيقولون فلان بن فلان بأخبث أسمائه التي كان يسمي بها في الدنيا.. الحديث..
أما الزعم بأنه حتي لا يفتضح أولاد الزنا فهو كلام مردود وممجوج. ذلك أن الله تعالي يعلم آباءهم فهو المطلع علي الخبايا والخفايا.
وأما القول: بأنه حتي لا يقال عن عيسي بن مريم ذلك. فهو أسخف من القول الأول لأن عيسي عليه السلام معجزة في ولادته من غير أب وهو نفسه يفخر بهذا الأمر.
وكما يقول العلماء: ما بني علي باطل فهو باطل. فالكلام مبني علي أن المصدر لكلمة إمام وهو خطأ صرفي فاضح. وعليه فإن الناس سينادون يوم القيامة بأسماء الآباء لا الأمهات. مع طلبنا أن تشغل السائلا نفسها بما هو أهم من ذلك فالعبرة بالأعمال لا بالأقوال ولا بالمسميات ذلك أن يوم القيامة مبني علي قاعدة قرآنية حكيمة يقول الله فيها: "فمن يعمل مثقال ذرة خيراً يره ومن يعمل مثقال ذرة شراً يره" وأكرر ان شغل الوقت بمثل هذه الأسئلة لا يفيدنا في قليل أو كثير. فاشغلي نفسك بطاعة الله وانهها عن غيها. فإذا فعلت فقد فزت وتلك هي لب الحياة قال تعالي: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون".


الشيخ عادل عبدالمنعم أبو العباس عضو لجنة الفتوي بالأزهر:


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أبوك ثم أبوك وليس أمك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
وحي القلم  :: القسم العام :: المواضيع العامه-
انتقل الى: